الرئيسية
Future University In Egypt (FUE)

مركز خدمات ذوي الإعاقة

راعينا أثناء بناء جامعة المستقبل بمصر وجود طلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة. كما يرحب أساتذتنا الأفاضل بتلبية احتياجات الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة بحيث يصبح المستحيل حقيقة واقعة. إذ يجسد تخرج إحدى الطالبات التي تعاني من إعاقة سمعية من كلية طب الفم والأسنان مثالًا حيًا على التزام جامعة المستقبل بمصر نحو الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة؛ فهي أول طبيبة أسنان تعاني من ضعف السمع واضطرابات الكلام في العالم، لذا فقد ألقت خطابًا في الأمم المتحدة بتاريخ 15 مايو 2017 ومنذ ذلك الحين تمارس عملها بنجاح في عيادتها الخاصة.

يتصدى مركز خدمات ذوي الإعاقة "DS"بجامعة المستقبل بمصر لظروف الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة. وقد تأسس هذا المركز بغرض تمكين الطلاب من الحصول على فرص تعلم متساوية بصورة فعالة بحيث تمكنهم من القدرة على التحصيل العلمي بنجاح. وعليه، يلتزم المركز بتذليل الصعوبات التي قد يواجهها الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة. يشمل مصطلح الإعاقة؛ الإعاقة الحركية، والإعاقة السمعية، والإعاقة البصرية، والإعاقة النفسية.

تتسبب الإعاقة الحركية في عدم قدرة الطالب على التنقل داخل الحرم الجامعي. وفي إطار التعامل مع هذا النوع من الإعاقات، أُقيمت عدة منحدرات على نحو استراتيجي عند مختلف المباني بالجامعة حيث وُضعت تلك المنحدرات للسماح للكراسي المتحركة بالوصول إلى مختلف المناطق بالحرم الجامعي. كما تقع معظم مرافق الجامعة؛ على سبيل المثال، الكافيتريا، في الطابق الأرضي. ومع ذلك، في حالة وقوع المرفق في الطابق الثاني أو الثالث، يمكنهم استخدام المصعد، كما هو الحال مع المكتبة.

يمكن للإعاقة السمعية أن تتسبب في جعل الطالب غير قادر على متابعة محاضراته و/ أو تدوين ملاحظاته. كما تعاني معظم الحالات المصابة بالإعاقة السمعية من صعوبة في الكلام. وفي إطار التصدي لصعوبات الإعاقة السمعية، لا يقتصر الأمر على تخصيص مقعد في الصف الأول داخل كل قاعة محاضرات فحسب، بل تُعين الجامعة أيضًا رفيق للطالب ذو الإعاقة بحيث يرافقه في جميع المحاضرات اللازم حضورها. يدون هذا الرفيق ملاحظات الطالب بدلًا منه، ويساعده بطرق شتى؛ على سبيل المثال، يكرر ما يتلفظ به الطالب بصوت أعلى وأوضح.

تتسبب الإعاقة البصرية في جعل الطالب غير قادر على التنقل داخل الحرم الجامعي أو العمل بصورة فعالة ما لم يصطحبه أحد الأشخاص. لذلك، يُعين رفيق للطالب ذو الإعاقة البصرية بحيث يرافقه طوال فترة تواجده في الحرم الجامعي. في هذه الحالة، يعمل الرفيق أيضًا على تدوين الملاحظات والقراءة والكتابة بدلًا من الطالب.

تشمل الإعاقة النفسية مجموعة متنوعة من الأمراض النفسية؛ على سبيل المثال، اضطراب نقص الانتباه (ADD)، واضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD)، وعسر القراءة. يمكن للطلاب الذين يعانون من مثل هذه الإعاقات إتمام دراستهم الجامعية بنجاح بعد إجراء بعض التعديلات الطفيفة على نمط الحياة الجامعية. تشتمل هذه التعديلات والخدمات على توفير المزيد من الوقت للطلاب من أجل أداء اختباراتهم بسهولة ويُسر، ويمكن أيضًا لهؤلاء الطلاب الحصول على جلسات علاجية فردية. إذ تتنوع موضوعات هذه الجلسات لمعالجة القضايا المتعلقة بالاختبارات والتكليفات؛ على سبيل المثال، القلق، وكيفية تحسين القدرة على التركيز، وكيفية إدارة الوقت بشكل فعال، وما إلى ذلك.

الحلول الأساسية المشتركة:

بغض النظر عن ماهية الإعاقة، يقدم مركز خدمات ذوي الإعاقة عددًا لا بأس به من الخدمات المشتركة لطلابنا من ذوي الاحتياجات الخاصة. ومن بين هذه الخدمات:

    1- رفقاء الطلاب ذوي الإعاقة:
  • تخصيص أماكن محددة للطلاب الذين هم بحاجة إلى رفقاء لحضور الاختبارات.
  • منح وقت إضافي للاختبار للطلاب الذين هم بحاجة إلى رفقاء لحل الاختبارات.
    2- منح وقت إضافي للاختبار:
  • منح وقت إضافي للاختبار للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة ممن لا يمتلكون رفيقًا لحل الاختبارات.
    3- منح وقت إضافي للتكليفات:
  • يُمنح الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة وقتًا إضافيًا لإنجاز التكليفات. وفي بعض الأوقات، قد يستلزم الأمر تقسيم التكليف إلى مهام أصغر.
    4- توجيه الإرشادات بتأن ووضوح:
  • يولي المحاضرون والمراقبون اهتمامًا خاصًا للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة عندما يتعلق الأمر بتوجيه الإرشادات أو طرح الأسئلة، الأمر الذي يجب الاضطلاع به بطريقة تلائم إعاقة الطالب.
    5- التعليم باستخدام البرامج الحاسوبية:
  • تتوفر طرق الاختبار البديلة التي تنطوي على استخدام برامج الحاسوب لذوي الإعاقات البصرية أو السمعية وفقًا لإعاقة الممتحن.
  • ومن الأمثلة على ذلك، أداة التعلم الخاصة بتحويل النص إلى كلام؛ وبرامج القراءة بما في ذلك تكبير النص ومكبر الشاشة؛ وبرامج التحدث، وهي عبارة عن برنامج للتعرف على الكلام وتحويله إلى نص.
    6- المساعدات المكتبية:
  • تأتي المساعدات المكتبية في عدة صور مختلفة؛ بما في ذلك، البحث عن الكتب، وتدوين الملاحظات، والقراءة، وتصوير قسم أو باب ما من أحد الكتب، واستعارة الكتب.
    7- أعضاء هيئة التدريس:
  • على الرغم من أن أعضاء هيئة التدريس لا ينتمون إلى مركز خدمات ذوي الإعاقة، إلا أنهم يمددون - عن طيب خاطر - ساعاتهم المكتبية إذا رغب أحد طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة في مقابلة أحدهم خارج مواعيد ساعاته المكتبية. علاوة على ذلك، في حالة الكليات العملية، يُمنح المزيد من الاهتمام والوقت لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة أثناء أدائهم للأعمال المعملية بُغية إنجاز تكليفاتهم.
للاستفادة من خدمات المركز:

عند التقديم للجامعة، يُطلب من أولياء أمور الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة تقديم الوثائق الطبية الخاصة بابنهم/ ابنتهم، والتي توضح حالة الطالب. يقدم ولي الأمر طلبًا خطيًا يشمل تداعيات حالة ابنه/ ابنته مع الالتزام بذكر نوع المساعدة التي قد يحتاجها/ تحتاجها. بهذه الطريقة تضمن الجامعة توافر الضروريات التي من شأنها أن تمكن الطالب من الاستفادة بأقصى حد ممكن والحصول على الوضع التعليمي المناسب.

يُعرب السكن الجامعي عن ترحيبه أيضًا باستقبال الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة. كما تتوفر إمكانية وجود مرافق معه في نفس الغرفة إذا استدعت حالته ذلك. في جميع الحالات، يُنصح بالتسجيل المبكر لضمان توافر غرف متاحة. علاوة على ذلك، إذا كن الطالب ذو الإعاقة بحاجة إلى إجراء ترتيبات خاصة في مكان إقامته، ستنظر الجامعة في جدوى الطلب على أساس كل حالة على حدة.

خريطة مركز خدمات ذوي الإعاقة:

مركز خدمات ذوي الإعاقة

مركز خدمات ذوي الإعاقة

راعينا أثناء بناء جامعة المستقبل بمصر وجود طلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة. كما يرحب أساتذتنا الأفاضل بتلبية احتياجات الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة بحيث يصبح المستحيل حقيقة واقعة. إذ يجسد تخرج إحدى الطالبات التي تعاني من إعاقة سمعية من كلية طب الفم والأسنان مثالًا حيًا على التزام جامعة المستقبل بمصر نحو الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة؛ فهي أول طبيبة أسنان تعاني من ضعف السمع واضطرابات الكلام في العالم، لذا فقد ألقت خطابًا في الأمم المتحدة بتاريخ 15 مايو 2017 ومنذ ذلك الحين تمارس عملها بنجاح في عيادتها الخاصة. راعينا أثناء بناء جامعة المستقبل بمصر وجود طلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة. كما يرحب أساتذتنا الأفاضل بتلبية احتياجات الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة بحيث يصبح المستحيل حقيقة واقعة. إذ يجسد تخرج إحدى الطالبات التي تعاني من إعاقة سمعية من كلية طب الفم والأسنان مثالًا حيًا على التزام جامعة المستقبل بمصر نحو الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة؛ فهي أول طبيبة أسنان تعاني من ضعف السمع واضطرابات الكلام في العالم، لذا فقد ألقت خطابًا في الأمم المتحدة بتاريخ 15 مايو 2017 ومنذ ذلك الحين تمارس عملها بنجاح في عيادتها الخاصة.يتصدى مركز خدمات ذوي الإعاقة "DS"بجامعة المستقبل بمصر لظروف الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة. وقد تأسس هذا المركز بغرض تمكين الطلاب من الحصول على فرص تعلم متساوية بصورة فعالة بحيث تمكنهم من القدرة على التحصيل العلمي بنجاح. وعليه، يلتزم المركز بتذليل الصعوبات التي قد يواجهها الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة. يشمل مصطلح الإعاقة؛ الإعاقة الحركية، والإعاقة السمعية، والإعاقة البصرية، والإعاقة النفسية.تتسبب الإعاقة الحركية في عدم قدرة الطالب على التنقل داخل الحرم الجامعي. وفي إطار التعامل مع هذا النوع من الإعاقات، أُقيمت عدة منحدرات على نحو استراتيجي عند مختلف المباني بالجامعة حيث وُضعت تلك المنحدرات للسماح للكراسي المتحركة بالوصول إلى مختلف المناطق بالحرم الجامعي. كما تقع معظم مرافق الجامعة؛ على سبيل المثال، الكافيتريا، في الطابق الأرضي. ومع ذلك، في حالة وقوع المرفق في الطابق الثاني أو الثالث، يمكنهم استخدام المصعد، كما هو الحال مع المكتبة.يمكن للإعاقة السمعية أن تتسبب في جعل الطالب غير قادر على متابعة محاضراته و/ أو تدوين ملاحظاته. كما تعاني معظم الحالات المصابة بالإعاقة السمعية من صعوبة في الكلام. وفي إطار التصدي لصعوبات الإعاقة السمعية، لا يقتصر الأمر على تخصيص مقعد في الصف الأول داخل كل قاعة محاضرات فحسب، بل تُعين الجامعة أيضًا رفيق للطالب ذو الإعاقة بحيث يرافقه في جميع المحاضرات اللازم حضورها. يدون هذا الرفيق ملاحظات الطالب بدلًا منه، ويساعده بطرق شتى؛ على سبيل المثال، يكرر ما يتلفظ به الطالب بصوت أعلى وأوضح.تتسبب الإعاقة البصرية في جعل الطالب غير قادر على التنقل داخل الحرم الجامعي أو العمل بصورة فعالة ما لم يصطحبه أحد الأشخاص. لذلك، يُعين رفيق للطالب ذو الإعاقة البصرية بحيث يرافقه طوال فترة تواجده في الحرم الجامعي. في هذه الحالة، يعمل الرفيق أيضًا على تدوين الملاحظات والقراءة والكتابة بدلًا من الطالب.تشمل الإعاقة النفسية مجموعة متنوعة من الأمراض النفسية؛ على سبيل المثال، اضطراب نقص الانتباه (ADD)، واضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD)، وعسر القراءة. يمكن للطلاب الذين يعانون من مثل هذه الإعاقات إتمام دراستهم الجامعية بنجاح بعد إجراء بعض التعديلات الطفيفة على نمط الحياة الجامعية. تشتمل هذه التعديلات والخدمات على توفير المزيد من الوقت للطلاب من أجل أداء اختباراتهم بسهولة ويُسر، ويمكن أيضًا لهؤلاء الطلاب الحصول على جلسات علاجية فردية. إذ تتنوع موضوعات هذه الجلسات لمعالجة القضايا المتعلقة بالاختبارات والتكليفات؛ على سبيل المثال، القلق، وكيفية تحسين القدرة على التركيز، وكيفية إدارة الوقت بشكل فعال، وما إلى ذلك.الحلول الأساسية المشتركة:بغض النظر عن ماهية الإعاقة، يقدم مركز خدمات ذوي الإعاقة عددًا لا بأس به من الخدمات المشتركة لطلابنا من ذوي الاحتياجات الخاصة. ومن بين هذه الخدمات:1- رفقاء الطلاب ذوي الإعاقة:تخصيص أماكن محددة للطلاب الذين هم بحاجة إلى رفقاء لحضور الاختبارات.منح وقت إضافي للاختبار للطلاب الذين هم بحاجة إلى رفقاء لحل الاختبارات.2- منح وقت إضافي للاختبار:منح وقت إضافي للاختبار للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة ممن لا يمتلكون رفيقًا لحل الاختبارات.3- منح وقت إضافي للتكليفات:يُمنح الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة وقتًا إضافيًا لإنجاز التكليفات. وفي بعض الأوقات، قد يستلزم الأمر تقسيم التكليف إلى مهام أصغر.4- توجيه الإرشادات بتأن ووضوح:يولي المحاضرون والمراقبون اهتمامًا خاصًا للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة عندما يتعلق الأمر بتوجيه الإرشادات أو طرح الأسئلة، الأمر الذي يجب الاضطلاع به بطريقة تلائم إعاقة الطالب.5- التعليم باستخدام البرامج الحاسوبية:تتوفر طرق الاختبار البديلة التي تنطوي على استخدام برامج الحاسوب لذوي الإعاقات البصرية أو السمعية وفقًا لإعاقة الممتحن.ومن الأمثلة على ذلك، أداة التعلم الخاصة بتحويل النص إلى كلام؛ وبرامج القراءة بما في ذلك تكبير النص ومكبر الشاشة؛ وبرامج التحدث، وهي عبارة عن برنامج للتعرف على الكلام وتحويله إلى نص.6- المساعدات المكتبية:تأتي المساعدات المكتبية في عدة صور مختلفة؛ بما في ذلك، البحث عن الكتب، وتدوين الملاحظات، والقراءة، وتصوير قسم أو باب ما من أحد الكتب، واستعارة الكتب.7- أعضاء هيئة التدريس:على الرغم من أن أعضاء هيئة التدريس لا ينتمون إلى مركز خدمات ذوي الإعاقة، إلا أنهم يمددون - عن طيب خاطر - ساعاتهم المكتبية إذا رغب أحد طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة في مقابلة أحدهم خارج مواعيد ساعاته المكتبية. علاوة على ذلك، في حالة الكليات العملية، يُمنح المزيد من الاهتمام والوقت لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة أثناء أدائهم للأعمال المعملية بُغية إنجاز تكليفاتهم.للاستفادة من خدمات المركز:عند التقديم للجامعة، يُطلب من أولياء أمور الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة تقديم الوثائق الطبية الخاصة بابنهم/ ابنتهم، والتي توضح حالة الطالب. يقدم ولي الأمر طلبًا خطيًا يشمل تداعيات حالة ابنه/ ابنته مع الالتزام بذكر نوع المساعدة التي قد يحتاجها/ تحتاجها. بهذه الطريقة تضمن الجامعة توافر الضروريات التي من شأنها أن تمكن الطالب من الاستفادة بأقصى حد ممكن والحصول على الوضع التعليمي المناسب.يُعرب السكن الجامعي عن ترحيبه أيضًا باستقبال الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة. كما تتوفر إمكانية وجود مرافق معه في نفس الغرفة إذا استدعت حالته ذلك. في جميع الحالات، يُنصح بالتسجيل المبكر لضمان توافر غرف متاحة. علاوة على ذلك، إذا كن الطالب ذو الإعاقة بحاجة إلى إجراء ترتيبات خاصة في مكان إقامته، ستنظر الجامعة في جدوى الطلب على أساس كل حالة على حدة.خريطة مركز خدمات ذوي الإعاقة: FUE
الدورياتالمحكمةللجامعة

فيديو الجامعه

video